السبت 20 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
أحمد ابو القاسم

فيات تكشف عن لاعب عالمي جديد في باقة سياراتها

باور بريس

في سوق النقل العالمي المتغير باستمرار، هناك أولئك الذين يحلمون بمستقبل أفضل وأولئك الذين يتخذون خطوات ملموسة نحو غد أكثر استدامة ومسئولية، أثبتت فيات أن المستقبل هو هنا بالفعل مع الكشف عن عائلتها الجديدة من المفاهيم المستوحاة من فيات باندا. سيتم الكشف عن أول منتج جديد في يوليو المقبل، يليه إطلاق سيارة جديدة كل عام حتى عام 2027. تم تصميم مجموعة الطرازات الجديدة لاستكشاف شوارع العالم واستكمال تشكيلة العلامة التجارية العريقة. فبفضل ستيلانتس، تتمتع فيات بإمكانية الوصول إلى منصة عالمية جديدة، حيث أضافت لمسة الإبداع الإيطالي المميزة في وصفة تجمع بين الجمال والحلول البسيطة.


وأعلن أوليفييه فرانسوا، الرئيس التنفيذي لشركة فيات والمدير التسويقي العالمي لشركة ستيلانتيس عن اللاعب العالمي الجديد الذي ستقدمه فيات في فيديو متاح على هذا الرابط، موضحًا إطلاقات العلامة التجارية القادمة من "جنيفا" الإيطالية، والتي تعتمد على وحي السيارة الإيطالية فيات باندا، الطراز الذي لعب دورًا كبيرًا في طريقتنا في تجربة السيارات لأكثر من أربعين عامًا، فلقد ألهم هذا الرمز للإبداع الإيطالي عائلة  المفاهيم الجديدة. 


وصرح أوليفييه فرانسوا قائلاً: "إن فيات هي علامة تجارية عالمية قامت ببيع مليون و 300 ألف سيارة في العام الماضي وتتمتع بقيادة قوية في العديد من أنحاء العالم.  نحن في لعبة عالمية وخطوتنا التالية ستكون الانتقال من المنتجات المحلية إلى عرض عالمي يمكن أن يعود بالفائدة على جميع عملائنا في جميع أنحاء العالم.  نحن متحمسون لمشاركة هذه النظرة المستقبلية؛ وهي نظرة قريبة جدًا، ففي الواقع سيتم تقديم أول سيارة بعد 4 أشهر خلال احتفال العلامة التجارية بالذكرى 125.  ستتبع تلك السيارة بعدها سيارة جديدة كل عام."
ستتشارك السيارات الجديدة بتبني نفس الفلسفة التي تتمحور حول فكرة أن كافة وظائف السيارات يجب ألا تكون موجودة بدون المتعة وبإستخدام نفس التكنولوجيا.  ومن هنا جاءت فكرة وجود منصة عالمية واحدة يمكن تصنيع الطرازات الجديدة على أساس الارتباط المحلي.  أينما يتم إنشاء الطرازات الجديدة، يمكن إنتاجها في أي جزء من العالم وتصل إلى العملاء في كل مكان.  ستسمح المنصة المتعددة الطاقة الفريدة أيضًا بتجهيز طرازات فيات القادمة بجميع أنواع وسائل القوة (الكهربائية والهجينة والاحتراق الداخلي).  علاوة على ذلك، ستقوم العائلة الجديدة بالاستخدام الفعال للمساحة بالإضافة إلى المواد المستدامة، حيث ستتميز كل من الطرازات الجديدة بتفردها في التصميم الفريد والروح الجريئة والإبداع التي دائماً ما تميزت بهم العلامة التجارية الشهيرة.
تتحدى فيات نفسها في إنتاج سيارات أكثر استدامة وأقل تكلفة باستخدام نهج "القليل هو أكثر"، من خلال إزالة الأجزاء الزائدة وتقليل المواد الملوثة مثل الكروم والسبائك والجلود ومادة الفوم في المقاعد.  بالإضافة إلى ذلك، يتم التركيز من جديد على الأداء الديناميكي للهواء، وعلى "النمطية" المتأصلة في براعة الابتكار الإيطالي لدى فيات.  يتم تعزيز الأخير بوجود منصة عرضية واستخدام مشترك لما يصل إلى 80% من الأجزاء المشتركة اعتمادًا على الطرازات - مثل المقصورات الداخلية - مما يؤدي إلى تصنيع أكثر كفاءة وفوائد للعملاء، مثل التكلفة المناسبة والتميز. 
من خلال هذه الخطوة، تسعى فيات لتعزيز حضورها العالمي وتقديم مجموعة متنوعة من السيارات لتلبية احتياجات العملاء في جميع أنحاء العالم. كما تسعى الشركة للمساهمة في التحول نحو مستقبل أكثر استدامة وتوفير سيارات ذات تكنولوجيا نظيفة وصديقة للبيئة.