السبت 20 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
أحمد ابو القاسم

الصين تمتلك السيارة الطائرة إيركار أول مركبة قابلة للطيران في 3 دقائق

باور بريس

كانت السيارة الطائرة من السمات الأساسية لأفلام الخيال العلمي الرائجة لسنوات، مثل هاري بوتر ومسلسل The Jetsons، لكن السيارات الطائرة أصبحت حقيقة واقعة ببطء ولكن بثبات، حيث تتنافس العديد من الشركات لتكون أول من يطلق سيارة طائرة قابلة للطيران. 

 

إحدى  هذه الشركات هي شركة KleinVision، المطورة لشركة AirCar إير كار ومقرها سلوفاكيا - "أول سيارة طائرة معتمدة في العالم" والتي يمكن أن تتحول من مركبة برية إلى طائرة في أقل من ثلاث دقائق. 

 

في حين أن السيارة الطائرة معتمدة بالفعل للطيران في سلوفاكيا، فقد تم الآن بيع التكنولوجيا التي تقف وراءها إلى شركة صينية، والتي تدعي KleinVision إذ أنها "ستعمل على تسريع التقدم نحو تصنيع السيارات الطائرة في السوق الشامل".

 

وتأتي هذه الأخبار بعد وقت قصير من إعلان حكومة المملكة المتحدة أن السيارات الطائرة الأجرة سوف تحلق في سماء بريطانيا بحلول عام 2028. 

 

وبحسب صحيفة "ديلي ميل البريطانية" فإن إير كار هي مركبة ذات وضع مزدوج، يمكنها الوصول إلى ارتفاعات تزيد عن 8000 قدم وسرعات تزيد عن 100 ميل في الساعة، وتم اعتمادها للطيران في سلوفاكيا في عام 2022 بعد إكمال أكثر من 200 عملية إقلاع وهبوط خلال 70 ساعة من اختبارات الطيران الصارمة وفقًا لمعايير الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران (EASA).  

 

والآن، تم بيع هذه التكنولوجيا الموجودة في إير كار لشركة Hebei Jianxin Flying Car Technology Company مقابل مبلغ لم يكشف عنه، وتمنح اتفاقية الترخيص هذه الشركة الصينية حقوقًا حصرية لتصنيع وتوزيع السيارات الطائرة باستخدام تقنية KleinVision داخل منطقة جغرافية "محددة" - لم يتم الكشف عنها بعد. 

 

وقال أنطون زاجاك، المؤسس المشارك في KleinVision: "تمثل هذه الشراكة خطوة مهمة في مهمتنا لتوسيع الوصول العالمي إلى حلول التنقل الثورية ودفع التقدم في الصناعة"، ويقع مقر شركة السيارة الطائرة Hebei Jianxin Flying Car Technology Company في تسانغتشو، وقد قامت بالفعل ببناء مطارها الخاص ومدرسة للطيران.

 

سوق السيارات الطائرة

 

والقدرة  على استخدام تكنولوجيا KleinVision يمكن أن تساعد الشركة على التفوق على منافسيها، ووفقا لمورجان ستانلي، من المتوقع أن يصل السوق العالمي لـ السيارات الطائرة إلى تريليون دولار في عام 2040، قبل أن يقفز إلى 9 تريليون دولار في عام 2050. 

 

والصين في طريقها للاستحواذ على 23 في المائة من السوق بحلول عام 2050، في المرتبة الثانية بعد حصة الولايات المتحدة البالغة 27 في المائة. 

 

وفي حديثه لمجلة Nikkei، ادعى جو ليانج Guo Liang، الرئيس التنفيذي لشركة تطوير السيارات الطائرة الصينية Aerofucia، أن ثورة السيارات الطائرة في الصين سوف "تتفوق على كهربة السيارات". 

 

وقال جو: "إن التسويق التجاري الكامل لـ السيارة الطائرة في الصين سيبدأ إما في عام 2025 أو 2026"، وفي حين أن أسعار السيارات الطائرة لا تزال غير واضحة، إلا أن جو يدعي أنها ستصبح بسرعة أقل تكلفة من طائرات الهليكوبتر. 

 

وتابع: "باعتبارها وسيلة جديدة للنقل على ارتفاعات منخفضة، فإن أسعار السيارة الطائرة ستكون ثلث أو خمس أسعار طائرات الهليكوبتر في البداية"، وقد يكون الأمر مكلفًا بعض الشيء بالنسبة للأشخاص العاديين، لكن التكاليف ستستمر في الانخفاض".