رئيس مجلس الإدارة
أحمد ابو القاسم

في إطار مبادرة "100 حلم للمستقبل.. التعليم بالعاصمة الإدارية"

قبول طلبة الصعيد بالجامعات الأجنبية بالعاصمة الإدارية الجديدة

باور بريس

شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ACUD بالتعاون مع الجامعات الأجنبية بالعاصمة الإدارية الجديدة تقدم منحاً جامعية- كاملة لخريجي الثانوية العامة بالمدارس الحكومية من أبناء محافظات الصعيد.


- تشمل المنحة المصروفات الدراسية وتكاليف السكن والمعيشة والانتقالات بالتعاون مع الجامعات المشاركة.


- تتيح المبادرة للطلبة فرصة الحصول على شهادات من أرقي الجامعات على مستوى العالم من خلال أفرعها بالعاصمة الإدارية الجديدة

 


في إطار مبادرة "100 حلم للمستقبل.. التعليم بالعاصمة الإدارية"، التي وجه بها السيد رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، التقى المهندس خالد محمود عباس رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ACUD وقيادات الشركة بالطلبة المقبولين بالمنحة

 

حيث أكد المهندس خالد: "إن تلك المبادرة تأتي في إطار مسئولية الشركة الاجتماعية تجاه أبنائنا من محافظات صعيد مصر والذين نفخر بهم ونعمل على أن يحظوا بالتعليم الجيد الذي يؤهلهم مستقبلاً لشغل أفضل المناصب وإدارة أعمالهم بالشكل المتميز الذي يحلمون به ويخدم الوطن".

IMG-20231015-WA0018
IMG-20231015-WA0018
IMG-20231015-WA0017
IMG-20231015-WA0017
IMG-20231015-WA0019
IMG-20231015-WA0019


وأضاف المهندس خالد عباس: "إن الشركة مسئولة عن متابعة دراسة الطلبة وانتظامهم في الجامعات مع تقديم كل الإمكانات المتاحة وتذليل كافة الصعاب حتى يتحقق الهدف من هذه المنح الدراسية التي تستهدف توفير مستقبل أفضل لرجال وسيدات المستقبل وتخفيف العبء عن كاهل الأسرة المصرية".


وتجدر الإشارة إلى أنه في إطار مبادرة "100 حلم للمستقبل.. التعليم بالعاصمة الإدارية"، تم قبول الطلبة والطالبات من محافظات الصعيد المختلفة من خريجي المدارس الحكومية والبدء الفعلي للدراسة في الجامعات الأجنبية بالعاصمة الإدارية الجديدة. 

 

وتلك الجامعات هي الجامعة الألمانية الدولية، وجامعات المعرفة الدولية، ومؤسسة الجامعات الكندية ومؤسسة جلوبال الجامعية المستضيفة لجامعة هيرتفورد شاير.


وجدير بالذكر أن شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ACUD تتحمل نسبة 50% من قيمة المصروفات الجامعية لكل طالب في حين تتحمل الجامعات المشاركة في المبادرة نسبة الـ 50% الأخرى، كما تتحمل الشركة منفردة تكاليف المستلزمات الدراسية ونفقات المعيشة والسكن والانتقالات الخاصة بالطلبة والطالبات الذين سيدرسون بأفرع الجامعات الأجنبية بالعاصمة 
الإدارية وسيحصلون بنهاية فترة الدراسة على شهادة من الجامعات الأم معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات.