رئيس مجلس الإدارة
أحمد ابو القاسم

لتعظيم سياحة اليخوت ..مصر توقع اتفاقية لتطوير موانئ البحر الأحمر مع مجموعة موانئ ابو ظبي

باور بريس

 شهد  الفريق كامل الوزير وزير النقل التوقيع بالأحرف الأولي لعقد منح التزام بناء وتطوير وادارة وتشغيل وتسويق وصيانة  واعادة تسليم محطات الركاب والسفن السياحيه بموانئ الغردقة و سفاجا و شرم  الشيخ بين الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر و مجموعة موانئ أبوظبي

 

ووقع على العقد كل من اللواء محمد عبدالرحيم رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة لموانىء البحر الاحمر و احمد المطوع الرئيس التنفيذي الاقليمي لمنطقة الشرق الوسط لمجموعة موانىء ابوظبي

صرح الفريق مهندس كامل الوزير بان هذا التعاقد يأتي في اطار توجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتعظيم سياحة اليخوت وسياحة سفن الكروز في مصر وفي ضوء انطلاق التعاون الكبير بين وزارة النقل المصرية و مجموعة موانئ أبوظبي في مجال النقل البحري و استمراراً للتعاون مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة في مجال الإدارة والتشغيل للمحطات المختلفة 

واشار  وزير النقل خلال فعاليات التوقيع الى انه كما سبق وتم عقد مؤتمر موسع مع المستثمرين منذ عدة ايام لتعظيم سياحة اليخوت في مصر وتدعيم سبل انشاء المراين المحلية والدولية بها واستعراض  الإجراءات المتنوعة والمتميزة لتعظيم سياحة اليخوت في مصر وتبسيط وتسريع الاجراءات الخاصة  بها  عند وصول ومغادرة اليخوت الأجنبية للموانئ والمراين السياحية التى تقع على سواحل جمهورية مصر العربية فان اليوم نوقع بالاحرف الاولى عقد منح التزام بناء وتطوير وادارة وتشغيل وتسويق وصيانة  واعادة تسليم محطات الركاب والسفن السياحيه بموانئ الغردقة و سفاجا و شرم  الشيخ مع مجموعة موانئ أبوظبي  وهو توقيع يختص بنوع اخر من السياحة وهي سياحة الكروز

موضحاً ان محطتى سفاجا والغردقة محطات حديثة سبق افتتاحهما بتشريف فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس لجمهورية في عامي 2015 و 2016 ومحطة شرم الشيخ  سيتم رفع كفائتها واعادة تطويرها من خلال الشراكة مع موانيء ابوظبي العالمية التي يمثل الشراكة معها تجسيدا للخطة الشاملة لوزارة النقل لتكوين الشراكات الإستراتيجية مع كبري شركات إدارة وتشغيل محطات الحاويات العالمية والخطوط الملاحية لضمان وصول وتردد أكبر عدد ممكن من السفن العالمية علي الموانئ المصرية ومضاعفة طاقة تشغيل الموانئ والتوسع في تجارة الترانزيت مشيرا الى ان  تعظيم تجارة الترانزيت من أهم الأولويات التي يتم العمل عليها حاليًا، وذلك في إطار الاستفادة من الموانئ الموجودة ومواقعها المميزة، وأن هناك توجيهات من فخامة  الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، للحكومة المصرية  من أجل أن تكون مصر مركزًا للتجارة العالمية واللوجستيات وتعظيم تجارة الترازيت 
مضيفا ان هذا التعاقد سيساهم في زيادة الدخل القومي و له عوائد مباشرة وغير مباشرة مثل توفير فرص العمل والعوائد على المصانع وعلى المقاصد السياحية للسائحين وانشطة السائح المختلفة بها بما يساهم في زيادة الدخل القومي 
واضاف الوزير ان مالايقل عن 95-96% من العمالة وفريق العمل بهذه المحطات من المصريين مشيرا الى ان هذا التعاقد سيساهم في تسيير خط كروز ما بين ميناء زايد وموانىء سفاجا والغردقة وشرم الشيخ ولاحقا موانء الخليج العربي وميناء العقبة والموانىء الاوربية والاسيوية كما ان هذا التعاقد هو تكامل مع موانء ابوظي التي تتعاون مع خطوط ملاحية عالمية ومقاصد سياحية في مختلف دول العالم  
واكد الوزير ان التطوير في قطاع النقل في مصر لايشمل فقط قطاع النقل البحري بل في كافة القطاعات الاخرى ( الطرق والكباري والسكك الحديدية والجر الكهربائي ومترو الانفاق والموانىء الجافة والمناطق اللوجيستية والنقل النهري ) والتي يتم فها تنفيذ مشروعات عملاقة في مختلف مجالات النقل  و ان مصر لم ولن تبيع موانيها وهذا التوقيع ليس بيع ولا استحواذ ولكن شراكة بين الجانبين مضيفا أن الخط الثالث من شبكة القطار الكهربائي السريع  الجاري تنفيذه  بطول 225 كم والذي يعتبر جزءاً من الممر اللوجيستي التنموي ( سفاجا /قنا/ ابوطرطور )سيساهم في الربط بين مينائي  سفاجا والغردقة وقنا  ومنها لابوطرطور لنقل الفوسفات لنجع حمادي ثم الى الاقصر حيث السياحة الثقافية 
ومن جانبه اكد احمد المطوع الرئيس التنفيذي الاقليمي لمنطقة الشرق الوسط لمجموعة موانء ابوظبي عن سعادته بهذا التوقيع الهام للجانبين وانه امتدادا للتعاون الكبير بين مجموعة موانىء ابوظبي ووزارة النقل المصرية في تنفيذ العديد من المشروعات مشيرا الى توقيع العقد النهائى بمنح التزام بناء وتطوير البنية الفوقية واستخدام وإدارة وتشغيل وصيانة وإعادة تسليم المحطة متعددة الأغراض (سفاجا٢) بميناء سفاجا البحري لافتا الى ان هناك مشروعات اخرى سيتم التعاون فيها مع وزارة النقل المصرية خلال الفترة  القادمة