السبت 20 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
أحمد ابو القاسم

لامبورجيني تغير شعارها المميز لجميع سياراتها .. ومعجبيها: من فات قديمه تاه

باور بريس

كشفت شركة لامبورجيني للسيارات عن تغيير في شعارها الأيقوني، مما ترك المعجبين يبكون قائلين: "لا شيء يمكن أن يتفوق على الشعار القديم"، فيما قالت الشركة المصنعة المتطورة إن الرمز الجديد سيمثل مرحلة جديدة في وضع الشركة.

 

وفي فيديو جديد نشرته شركة لامبورجيني على قنواتها على مواقع التواصل الاجتماعي، كشفت لامبورجيني عن أحدث فيديو لأيقونتها الثور الهائج الأسطوري، وقدم التحديث محرفًا "أكثر جرأة" للحروف وتركيزًا جديدًا على الظلال في الرسم التوضيحي للوحش الشهير.

 

الشعار الجديد يحل محل الثور المنقوش بالذهب الذي كان يزين السيارات الفخمة الخاصة بالعلامة التجارية، والتي تحمل معظمها أسماء الثيران المقاتلة الشهيرة، لأكثر من 20 عامًا.

 

يعكس التصميم شعار العلامة التجارية المستخدم في الستينيات، ويتميز بخلفية حمراء وشعار الثور الأبيض بدلاً من نظام الألوان الحديث باللونين الأسود والذهبي.

 

ومع ذلك يشعر جميع محبي شركة لامبورجيني بسعادة غامرة بهذا التغيير، إذ كتب أحدهم: "أكثر حداثة بعض الشيء ولكن لا يزال الشعار الرمزي، إنه جيد، ولكن لا شيء سوف يتفوق على القديم"، وأضاف آخر: "احتفظ بالقديم فهو أفضل"

 

وجاء في بيان صادر عن شركة لامبورجيني: "بعد أكثر من عقدين من الزمن منذ التحديث الأخير، قامت شركة أوتوموبيلي لامبورجيني بتجديد شعارها التاريخي، ويعد هذا التطور جزءًا من عملية التحول الواسعة التي يطلق عليها Direzione Cor Tauri، وهي الاستراتيجية التي تجسد مسار لامبورجيني الجديد الذي يركز على الاستدامة وإزالة الكربون.

 

وبحسب صحيفة "ذا صن" فإن الهدف هو إنشاء ميثاق قوي مع الأجيال القادمة، ليكون بمثابة مصدر إلهام ونموذج للابتكار والتقدم المستدام، وفي سياق سريع التغير، تتطلع شركة لامبورجيني إلى المستقبل من خلال شعار مُعاد تصميمه يجسد الابتكار والتصميم"، ويأتي ذلك بعد الكشف عن الفائزين بجوائز السيارات العالمية، بما في ذلك طراز تويوتا الذي تغلب على منافسة فيراري.

 

لامبورجيني .. تاريخ موجز

 

يشار إلى أن شركة لامبورجيني تأسست على يد فيريكو لامبورجيني في إميليا رومانيا بإيطاليا في عام 1963، وكانت رؤيته هي منافسة هيمنة فيراري في سوق السيارات الرياضية والسيارات الفاخرة الأوروبية باستخدام محرك وسطي ونظام دفع خلفي.

قام فيريكو ببيع الشركة في عام 1973 وسط أزمة مالية عالمية قبل إفلاسه في عام 1978، ومع ذلك، استحوذت عليها شركة كرايسلر في عام 1987 وحققت نجاحًا تجاريًا في أوائل التسعينيات، عندما تم بيعها مرة أخرى.

 

في نهاية المطاف، انتهي الأمر بها كشركة تابعة لمجموعة فولكس فاجن في عام 1998، ودخلت في فترة ازدهار تجاري، وتشتهر العلامة التجارية بسياراتها الخارقة المتوهجة والغريبة والقوية للغاية، مع نماذج تشمل هوراكان وجالاردو وأوروس، لقد أصبحت السيارة المفضلة لدى الأثرياء، الأمر الذي قد يكون له علاقة بحقيقة أن سعر سيارة هوراكان الجديدة يبدأ من حوالي 230 ألف جنيه إسترليني.

 

وتمتلك الشركة الآن 135 وكيلًا في جميع أنحاء العالم وتتمتع بمكانة مميزة إلى جانب الشركات المصنعة الكبرى الأخرى مثل فيراري ومازيراتي.