الإثنين 15 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
أحمد ابو القاسم

رئيس مجلس إدارة "صان مصر": نتوسع في تنفيذ أعمال الصيانة المختلفه بالدول العربية

باور بريس

 

ورش السويس أحد الركائز الأساسية  لدعم وتعزيز أنشطة التصنيع المحلي

 

 

توقيع اتفاقية مع الشركة الوطنية لخدمات الإتصالات لتقديم خدمات الاتصالات اللاسلكية عبر القمر الصناعى المصرى طيبة1

 

 

يعتمد قطاع البترول المصري  فى سياسته على تعظيم المكون المحلى فى المشروعات مما يدعم خطط الإسراع بها ومن المشروعات التى تم الإعلان عنها  العام الماضي وكان أهمها تصنيع اول حفار بترول صنع في مصر

ذلك فى مصنع الشركة المصرية الصينية لتصنيع أجهزة الحفر بالعين السخنة باستثمارات بلغت 6.5 مليون دولار ، وقد تم تسليم الحفار إلي شركة الحفر المصرية لتشغيله ضمن أسطولها في تنفيذ برامج الحفر والتنقيب بالمناطق البرية.

وتعد ورش التصنيع بالسويس التابع لشركة صان مصر أحدي شركات قطاع البترول من أهم الركائز الأساسية بالشركة لدعم وتعزيز أنشطة التصنيع المحلي والتي تخدم شركات القطاع الشقيقة لتوفير مايلزمها من وحدات ومعدات منحة بأيادي مصرية وبجودة تنافس الشركات العالمية

من جانبه أكد المهندس خالد ابراهيم رئيس مجلس إدارة صان مصر أن ورش التصنيع بالسويس تقوم بتنفيذ مشروعات صناعية مختلفة مثل تصنيع خزانات الوقود وخزانات المياه الأفقية والرأسية والأوعية المضغوطة

Picture1
Picture1
Picture3
Picture3

أضاف ابراهيم أن الشركة تقوم أيضا بتصنيع القطاعات الحديدية المستخدمة في إنشاء كباري المواسير كما تساهم ورشة التصنيع في مجالات مشروعات الصيانة البحرية

وعن أهم الأعمال التي قامت الشركة بتنفيذها توريد وتصنيع غلايات البخار لشركة العامرية التكرير والنصر للبترول وأسيوط لتكرير البترول

و حصلت ورش التصنيع بالسويس علي كبري الشهادات العالمية مما أهلها للتوسع خارج القطر المصري وتفوز بأعمال الصيانة بدول عربية مثل العراق والاردن

أشار رئيس مجلس إدارة صان مصر أن  الشركة قامت   بتنفيذ العديد من المشروعات القومية في مجال الاتصالات والتحكم والتحول الرقمي داخل وخارج قطاع البترول وذلك لصالح الشركة المصرية لنقل الكهرباء وهيئة قناة السويس وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة

وكان آخرها توقيع اتفاقية مع الشركة الوطنية لخدمات الإتصالات لتقديم خدمات الاتصالات اللاسلكية لشركات قطاع البترول عبر القمر الصناعى المصرى طيبة1

وتأتى هذه الاتفاقية تماشيا مع رؤية مصر2030 وإستراتيجية الدولة المصرية لتحقيق التحول الرقمي ومشروع تطويروتحديث القطاع الذي بدأ تنفيذه عام 2016 تحت رعاية المهندس طارق الملا، معالي وزير البترول والثروة المعدنية بهدف تحسين الداء ودورات وأنظمة العمل ورفع كفاءة العمليات من خلال توفير بنية تحتية للاتصالات تغطى كافة أنحاء جمهورية مصر العربية والمياه الاقليمية ، للمساهمة الفاعلة في أنشاء منظومة رقمية متكاملة تساهم في دعم وسرعة إتخاذ القرار والمساعدة في مواجهة التحديات.

و يعد القمر الصناعى المصرى طيبة 1 والذي تم إطلاقه في نوفمبر 2019 أول قمر صناعي في جمهورية مصر العربية يعمل في النطاق الترددي ka Band مما يوفر حزم بيانات أكبر مؤمنة تأمينا كاملا من قبل الدولة وبأسعار تنافسية، مما يدعم جهود التنمية المستدامة ورقمنة الدولة ويساهم في تحسين خدمة الانترنت في المناطق النائية والمساهمة في تعزيزأداء القطاعات الحكومية،

كالبترول والطاقة والثروة المعدنية، والتجارة، والتعليم، والصحة .

وتشمل مجالات التعاون توفير خدمات الاتصالات لجميع شركات قطاع البترول عبر القمر الصناعي المصرى طيبة 1 ، ممثلة في الخدمات التالية :

خدمات الأنترنت بباقات مختلفة تلائم إحتياجات كل شركة.

ربط مواقع الشركات النائية بمقـر الشركة وكذلك مراكز التحكم التابعة لها.

تحقیق خدمات الاتصال الهاتفى في المواقع النائية والتي لا يتوافر بها تغطية شبكات التصالات النمطية.

خدمات الإتصالات الخاصة بأنظمة التحكم والتأمين الخاصة بخطوط الغاز وأنابيب البترول.