رئيس مجلس الإدارة
أحمد ابو القاسم

فيل يهرب من السيرك ويعطل حركة المرور في شوارع أمريكا

باور بريس

في واقعة طريفة، هرب فيل من سيرك متنقل في ولاية مونتانا الأمريكية وتجول وسط حركة المرور في شوارع بوتي، حيث أصيب بالفزع من صوت ارتطام مركبة، مما دفعه إلى اختراق السياج والمشي لفترة قصيرة، مما أدى إلى إيقاف حركة المرور في وقت الظهيرة في شوارع بوتي، بولاية مونتانا، قبل أن يتم تحميله مرة أخرى في مقطورة.

 

كانت فيولا، الفيل الآسيوي البالغ من العمر 58 عامًا، في ساحة انتظار السيارات بالمركز المدني في بوتي بولاية مونتانا، حيث تم غسلها قبل عرض مع سيرك الأردن العالمي عندما جاءت سيارة بنتائج عكسية وأفزعتها، وفقًا لشبكة إن بي سي مونتانا.

 

وقال جي بي غالاغر، الرئيس التنفيذي لمقاطعة سيلفر باو، إن أنثى الفيل، واسمها فيولا، هربت من سيرك الأردن العالمي مؤخراً، وذهبت للسير في وسط شارع هاريسون وسط حركة مرور كثيفة، مما تسببت في تعطيل حركة المرور.

 

وأوضح الشريف إد ليستر أن فيولا هربت من السيرك عندما فاجأتها سيارة عابرة، فيما التقط السكان المصدومون صورًا ومقاطع فيديو للوقت الذي قضته فيولا طليقة، وقاموا بمشاركتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

رد فعل المارة بالشارع 

 

قال جوش هانفين، المدير المشارك لـ Civic Center Town Pump، لشبكة NBC Montana : "أشار زميلي في العمل إلى وجود فيل!"، وتابع: "بدأت في القفز لأعلى ولأسفل، مشيرًا إلى النافذة، لقد ركضنا خارجًا من الباب وأخيرًا التقطنا مقطع فيديو للفيل وهو يمر عبر ساحة الانتظار هنا ويعطل حركة المرور، إنه أمر مثير للغاية".

 

وقال غالاغر لشبكة سي بي إس نيوز إن الفيل فيولا الهارب تسبب في أضرار طفيفة لمنطقة التخزين في المركز المدني، لكننا "ممتنون لأن الجميع ظلوا سالمين"، انتهت مطاردة الفيلة بإلقاء القبض على فيولا من قبل معالجيها وإعادتها بأمان إلى السيرك.

 

وذكرت جماعات حقوق الحيوان بيتا و PAWS في بيانين منفصلين أن فيولا هربت من السيرك من قبل في عامي 2010 و 2014.

 

وقال ليستر: "كان الفيل يسير في الشارع لمسافة بناية أو اثنتين، ولكن بعد ذلك قام موظفو السيرك بتحميله في مقطورة".

 

وذكرت شبكة "إن بي سي مونتانا" أن المسؤولين تمكنوا من القبض على الفيل في غضون 20 دقيقة تقريبًا من هروبه، ولم يتم التبليغ عن أي أضرار أو إصابات.

 

قال ليستر: "سعيد أن الأمر انتهى بشكل جيد، وعلى حد علمي، استمر العرض كما هو مقرر".