الأحد 16 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
أحمد ابو القاسم

انخفاض الصادرات العالمية من الغاز المسال بنسبة 3.9% خلال ابريل الماضي

باور بريس

كشف تقرير صادر عن منتدي الدول المصدرة للغاز عن  انخفاض الصادرات العالمية من الغاز الطبيعي المسال بشكل ملحوظ بنسبة 3.9% (1.35 مليون طن) على أساس سنوي إلى 33.73 مليون طن وهو ما يمثل أول انخفاض شهري على أساس سنوي منذ يونيو 2023 
وكانت صادرات الغاز الطبيعي المسال عند أدنى مستوى لها منذ سبتمبر 2023. 
واوضح التقرير ان  انخفاض الصادرات من الدول الأعضاء في المنتدى والدول غير الأعضاء فيه يرجع إلى 
التباطؤ في نشاط إعادة تحميل الغاز الطبيعي المسال.
واصلت الدول غير الأعضاء في منتدى البلدان المصدرة للغاز أن تكون أكبر مصدري الغاز الطبيعي المسال خلال شهر أبريل، وهو ما يمثل 51.2% من صادرات الغاز الطبيعي المسال العالمية، والتي لم تتغير نسبياً عن العام السابق. 


و استحوذت الدول الأعضاء في منتدى البلدان المصدرة للغاز على 48.3% من صادرات الغاز الطبيعي المسال العالمية، ارتفاعًا من 47.6% في أبريل2023.

 في المقابل، انخفضت الحصة السوقية لإعادة تحميل الغاز الطبيعي المسال في صادرات الغاز الطبيعي المسال العالمية من 1.1% إلى0.5% خلال نفس الفترة. 

وتفوقت أستراليا وقطر على الولايات المتحدة لتصبحا أكبر مصدرين للغاز  الطبيعي المسال المصدرين في أبريل وفي الفترة من يناير إلى إبريل 2024

انخفضت صادرات الغاز الطبيعي المسال من الدول غير الأعضاء في المنتدى بنسبة 3.9% (0.70 مليون طن) على أساس سنوي إلى 17.29طن متري، وهو ما يمثل أول انخفاض شهري له على أساس سنوي منذ سبتمبر 2023
وفي الأشهر السابقة قادت الولايات المتحدة الانخفاض في صادرات الغاز الطبيعي المسال من خارج بلدان المنتدى على العكس من ذلك
وسجلت أستراليا وإندونيسيا زيادات كبيرة في صادراتهما من الغاز الطبيعي المسال. لهذه الفترة
وفي الفترة من يناير إلى أبريل 2024، ارتفعت صادرات الغاز الطبيعي المسال من خارج بلدان المنتدى بنسبة 3.1% (2.21 مليون طن) على أساس سنوي إلى 72.98 مليون طن.
شهدت الولايات المتحدة أول انخفاض شهري على أساس سنوي في صادرات الغاز الطبيعي المسال منذ مارس 2023، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى انخفاض الصادرات من منشأة فريبورت للغاز الطبيعي المسال، إلى جانب انخفاضات طفيفة في كالكاسي و مرافق ممر وسابين للغاز الطبيعي المسال.

 أنشطة الصيانة العليا، سواء المخطط لها أوغير المخطط لها، ساهمت في انخفاض الصادرات من شركة فريبورت للغاز الطبيعي المسال.

 وفي الوقت نفسه، أستراليا شهدت زيادة طفيفة في صادرات الغاز الطبيعي المسال مدفوعة بزيادة الشحنات من جورجون ومرافق Ichthys للغاز الطبيعي المسال، مما يعوض الانخفاض في الصادرات من منشأة North West Shelf للغاز الطبيعي المسال.
يتناقض انخفاض الصيانة في منشآت Gorgon وIchthys مع انخفاض غاز التغذية
التوفر في منشأة North West Shelf. بالإضافة إلى ذلك، شهدت إندونيسيا زيادة في صادرات الغاز الطبيعي المسال