الإثنين 15 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
أحمد ابو القاسم

هاني جنينة يكتب:عن شهادة البنك العربي الافريقي

باور بريس

اولا، من الخطأ الإعلان عن سعر فايدة غير سنوي لانه قد يخدع متلقي الإعلان. و هذه ثاني مرة يستخدم فيها البنك هذه الأرقام الرنانة بعد شهادة ال٤٠%.

ففايدة الكوريدور التي يعلنها البنك المركزي علي سبيل المثال يعبر عنها كفايدة سنوية رغم أنها للايداع و الإقراض لليلة واحدة.

ثانيا، في الأغلب يعكس رقم ال100% هيكل الفوايد السنوية الاتي:

اول سنة = ٣٠%
تاني سنة = ٢٥%
ثالث سنة = ١٥%
رابع سنة = ٧%

1.30 x 1.25 x 1.15 x 1.07 = 2

و هذا التسلسل يتوافق مع المتوسط السنوي النراكمي الي أعلنه البنك و هو ١٨.٩%.

و لكني لا اعتقد ان البنك يري ان معدل التضخم سيظل عند مستوي ال١٨% سنويا لمدة اربع سنوات.

الاوقع - كما هي العادة بعد برامج الصندوق- ان التضخم يظل مرتفعا بصورة مؤقتة نتيجة اجراءات ترشيد الدعم و التي ستبلغ ذروتها خلال عامي ٢٠٢٤ و ٢٠٢٥ قبل التباطوء التدريجي في حال استمرار سياسة مالية و نقدية متحفظة.

و ال٧% في السنة الرابعة تساوي متوسط التضخم المستهدف في مصر علي الأمد الطويل و هو ٧% +- ٢%.