السبت 20 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
أحمد ابو القاسم

رفاهية لا مثيل لها

فندق طائر" يعمل بالطاقة النووية ويمكنه حمل 5000 مسافر والطيران فترة طويلة

باور بريس

من المقرر أن يحمل فندق طائر عملاق يعمل بالطاقة النووية، مع صالة ألعاب رياضية وحمام سباحة، 5000 مسافر في رفاهية لا مثيل لها.

 

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية سيكون الهجين المستقبلي بين الطائرة والفندق قادرًا على التحليق فوق السحب دون لمس الأرض على الإطلاق، وبفضل مفاعل نووي صغير، يمكن تشغيل الطائرة بواسطة 20 محركًا كهربائيًا دون التوقف للتزود بالوقود، وحتى الصيانة والإصلاح يمكن إجراؤها أثناء الطيران حتى لا تعطل الرحلة، وهي الأولى من نوعها في مجال الطيران.

 

يقول هاشم الغيلي، الذي ابتكر النموذج المفصل بشكل لا يصدق للطائرة العملاقة، إن ابتكار فندق طائر يعمل بالطاقة النووية يمكن أن يكون مستقبل النقل، ويدعي أيضاً أيضًا أن الطائرة العملاقة يمكن أن تكون مستقلة تمامًا.

 

وعلى الرغم من الخطط الخاصة برحلة بدون سائق، ستظل الرحلة البحرية لـ فندق طائر  بحاجة إلى عدد كبير من الموظفين على متن الطائرة ليكونوا في خدمتهم عند كل راكب، ويحتوي فندق سكاي على كل شيء بدءًا من السينما وحتى مركز التسوق لتسلية الضيوف أثناء الرحلة التي لا تنتهي أبدًا.

 

ويعد السطح الرئيسي مزود بالمطاعم والبارات وملاعب الأطفال وصالة الألعاب الرياضية والمسرح، كل ذلك في السماء، وفي حالة الطوارئ، توفر Skytanic منشأة طبية مجهزة بأحدث المعدات، ويتجاوز المفهوم الخيال حتى أنه يعرض على الأشخاص السباحة فوق السحاب مع وجود حوض سباحة على متن هذا الفندق الطائر.

 

للحصول على تجربة لا تنسى في فندق طائر، يمكن للأزواج المغامرين عقد قرانهم في قاعة الزفاف في Skytanic، وسيكون الأمر مثاليًا لأن سكاي كروز يقدم قاعة بانورامية، توفر مناظر خلابة بزاوية 360 درجة للخارج.

 

طرق مغادرة سكاي كروز

 

ترتبط جميع الطوابق بمصعدين خارجيين يفتحان على الأفق والطبيعة في الخارج أيضًا، وإذا أصبحت مراقبة السحابة متكررة، يكون لدى الركاب في فندق طائر خيار القيام برحلة للمغادرة، ولن يتطلب النزول من الرحلة حلاً متطرفًا للقفز بالمظلات باستخدام المظلة، وبدلاً من ذلك، يمكن أن ينقلهم المصعد الخارجي مباشرةً إلى طائرة تجارية أو طائرة خاصة ترسو في فندق سكاي، وبالنسبة لأولئك الذين يخشون الطيران بسبب الاضطرابات الجوية، يدعي نظام الذكاء الاصطناعي في فندق سكاي أنه قادر على توقعه ومنعه.

 

وسوف تستخدم تقنية مشابهة لإلغاء الضوضاء لتوزيع المطبات حتى يتمكن الضيوف من "الانزلاق فوق الاهتزازات بسهولة"، وإذا بدا الأمر جيدًا لدرجة يصعب تصديقها، فهذا لأنه كذلك في الوقت الحالي، إذ يمتد مفهوم الطائرة إلى ما هو أبعد من الإمكانيات التكنولوجية الحالية، ولكي تقلع الطائرة العملاقة، فإنها تحتاج إلى مدرج ضخم غير موجود في الوقت الحالي.

 

عيوب سكاي كروز

 

بالاضافة إلى ذلك، سيكون من الضروري إدخال تعديلات على بروتوكولات الملاحة الجوية لضمان تجنب الطائرات الأخرى مسارها، وعلى الرغم من العظمة الموعودة، إلا أن الفكرة لا تتفق مع الجميع، حيث أطلق البعض على مفهوم سكاي كروز اسم " تايتانيك الجديدة "، مشيرين إلى عدد كبير من المشكلات المتعلقة بتصميمها، إذ ستواجه الطائرة الضخمة صعوبة في الإقلاع، وستكون بعيدة كل البعد عن كونها ديناميكية هوائية.

 

وأشار آخرون أيضًا إلى عيوب تتعلق بوزنها، قائلين إنه إذا تحطمت طائرة تعمل بمفاعل نووي، فقد تدمر مدينة، فيما قال أحد الركاب المتوترين: "فكرة رائعة وضع مفاعل نووي في شيء يمكن أن يتعطل ويسقط من السماء"، وتكلفة التطوير الهائلة هي أيضًا مصدر قلق آخر.

 

وتوقع البعض أن رحلة مثل هذه ستكلف ثروة، قائلين: "هذا الشيء سيكون باهظ الثمن للغاية ولا شك أن الأغنياء فقط هم من يستطيعون حجز هذا الفندق"، بينما علق شخص آخر: "أنا متأكد من أنني سأتمكن من شراء تذكرة إلى الطابق السفلي بدون مساحة للأرجل ولا إمكانية الوصول إلى الصالة".

 

لكن الغالي يعتقد أن هندسة الطيران ستحقق رؤيته وأنها "مسألة وقت فقط"، وقال لشبكة CNN: "تخيلت عالماً يتحول فيه الطيران من مكان إلى آخر إلى تجربة ممتعة، بدلاً من القتال من أجل الحصول على مساحة للأرجل".